الصفحة الرئيسية > المجتمع > المسؤولية الاجتماعية للمؤسسة

الشركة والمجتمع  

انتهجت شركة أبوظبي للتوزيع وكجزء من برنامج المسئولية الاجتماعية الذي تنفذه هيئة مياه وكهرباء أبوظبي سياسة العمل وفق رؤية متكاملة تمزج ما بين أداء مهامها الرئيسية والتفاعل مع المجتمع المحلي ومؤسساته وقضاياه.  

وأثبتت الشركة أنها عضو فاعل في المجتمع المحلي الذي تنتمي إليه عندما بادرت مبكراً بتبني مفهوم المسؤولية الاجتماعية وأداء دور إيجابي فعال اتجاه المجتمع المحلي والتقليل قدر الإمكان من الآثار السلبية التي قد تنجم من ظروف تشغيل العمل خاصة في قطاع عملها الحيوي وهو توزيع الماء والكهرباء.  

وفي كثير من دول العالم يتطلع أفراد المجتمع إلى دور أكبر للشركات تجاه المجتمع وأصبح ما تتحمله تلك الشركات من مسؤولية اجتماعية مقياساً لمدى نجاحها في خلق علاقة متميزة مع أفراد وقضايا وأنشطة مجتمعاتها.  

منذ مراحل تأسيسها الأولى وضعت شركة أبوظبي للتوزيع برنامجاً مدروساً للتواصل مع مجتمع إمارة أبوظبي، ومدت جسور التواصل مع جميع مؤسسات المجتمع المحلي ومنها مؤسسات التعليم والبيئة من خلال الحرص على التطوير المستمر المتزامن مع تطبيق المعايير الدولية في عمليات التشغيل بالإضافة إلى الدور المجتمعي في مجال التوعية ورعاية الحملات وتنظيم المؤتمرات والمعارض الخاصة بذلك تحت إشراف الهيئة الأم. 

ولم يقتصر دور الشركة في مجالي التعليم والبيئة إنما امتد إلى إطلاق مبادرات في مجال رعاية الأنشطة المجتمعية الأخرى كالأسرة والطفولة والرياضة والفن وغيرها من الأنشطة الاجتماعية والتعليمية، وتلك الجهود أصبحت ملموسة ومعروفة لدى مجتمع أبوظبي ومحط أنظار وسائل الإعلام والمهتمين. 

نحن مستمرون في العمل على ترسيخ دورنا الاجتماعي بالتفاعل مع مجتمعنا بصورة ايجابية تجعلنا شركاء حقيقيين في عملية التنمية المتكاملة التي تشهدها إمارة أبوظبي.   

إمارة أبوظبي 

أوجدت أبوظبي " عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة " لنفسها مكاناً متميزاً على خارطة مدن العالم الأكثر تطوراً وتتسابق نحو تحقيق أعلى معايير الامتياز في ميدان الأعمال والسياحة والثقافة والفن بالإضافة إلى مركزها الاقتصادي المهم على المستوى الدولي، كما أنها من ضمن أكبر عشرة مدن منتجة للنفط في العالم.  

تبلغ مساحة اليابسة لإمارة أبوظبي نحو 67.340 كيلومتر مربع، أي ما يعادل 80 بالمئة من مساحة دولة الإمارات العربية المتحدة. وبلغ عدد سكان إمارة أبوظبي نهاية عام 2006 نحو 1,463,491 نسمة، ويمثل هذا ثلث العدد الإجمالي لسكان دولة الإمارات.  

وأطلقت إمارة أبوظبي العديد من المشاريع الرائدة في مختلف القطاعات منها قطاعات النفط والغاز وقطاع الكهرباء والماء والبتروكيماويات والطاقة البديلة وقطاع الأعمال والمشاريع و العقارات.  

وتطرق أبوظبي أبواب المستقبل عبر مجموعة من المشاريع الريادية الاستثنائية منها مدينة مصدر للطاقة المتجددة وهي الأولى من نوعها في العالم، ومشروع "جزيرة السعديات" الذي سيحول تلك الجزيرة الطبيعية إلى وجهة سياحية وثقافية عالمية تعزز طموح أبوظبي لتصبح مركزاً إقليمياً ودولياً للثقافة والاستثمار والسياحة وستحتضن مجموعة متكاملة من المنشآت السياحية والترفيهية والمرافق الثقافية والخدمية إلى جانب أكبر تجمع في العالم للمتاحف والمراكز الفنية والثقافية.  

تعمل شركة أبوظبي للتوزيع على تنفيذ برنامج المسؤولية الاجتماعية في إطار برنامج هيئة مياه وكهرباء أبوظبي في الانفتاح على مجتمع الإمارة، حيث قامت الهيئة بالمبادرات التالية:  

  1. دعم وتنظيم أنشطة ومبادرات المحافظة على البيئة
  2. إطلاق مبادرات لدعم قطاع التعليم
  3. المشاركة في الفعاليات المجتمعية
 وفيما يلي تفاصيل برنامج المسؤولية الاجتماعية بهيئة مياه وكهرباء أبوظبي.     

أولاً :  دعم وتنظيم أنشطة ومبادرات المحافظة على البيئة

  1. تأسيس المركز الوطني لأبحاث المياه والطاقة التابع لهيئة مياه وكهرباء أبوظبي في عام 1999، ومقره مدينة أبوظبي وهو مركز البحوث الفريد من نوعه على مستوى دولة الإمارات والمنطقة المتخصص في قطاع إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء والمياه ويعمل في مجالات البحث العلمي والتطبيقي لتقنيات التكنولوجيا الحديثة والمبتكرة والخاصة بإنتاج الطاقة الكهربائية و تحلية المياه والحفاظ على البيئة.
  2. قياس انبعاث الكربون في الجو والسيطرة على نسب الانبعاث وفق المقاييس الدولية المسموح بها ، وذلك عبر تقنيات وأجهزة معينة توفرها هيئة مياه وكهرباء أبوظبي.
  3. فحص نوعية الهواء وإصدار تقارير المتابعة بصورة دورية من أجل مراقبة البيئة وحمايتها.
  4. دعم أنشطة المؤسسات البيئية ومبادرات حماية البيئة وترشيد استهلاك المياه والكهرباء بالتعاون مع عدد من الهيئات والمؤسسات والمنظمات البيئية العالمية والمحلية.
    • مشاركة هيئة مياه وكهرباء أبوظبي في "قمة العالم لطاقة المستقبل" يناير 2009.
    • شاركت الهيئة في معرض ومؤتمر البيئة في أبوظبي في يناير 2007 المتخصص بجانب عارضين ومؤسسات معنيه بشؤون البيئة وقطاع الطاقة من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوربا والولايات المتحدة وغيرها.
    • رعاية الهيئة لفعاليات مؤتمر المنظمة العربية لمرافق المياه 2007.
    • رعاية رئيسي لمؤتمرات ميد MEED.
    • رعاية مؤتمر الشرق الأوسط للطاقة والمياه 2007.
    • رعاية حملة أبطال الإمارات لترشيد استهلاك الكهرباء وتوزيع 40 ألف مصباح كهربائي صديق للبيئة في أبوظبي. أغسطس 2009.
  1. إطلاق العديد من المبادرات البيئية من أجل المحافظة على الموارد الطبيعية وتقليل التلوث وزيادة وعي أفراد المجتمع بأهمية المحافظة على البيئة مثل: مبادرة إعادة تدوير النفايات وفرزها والتخلص منها بطرق صديقة للبيئة من أجل سلامة مستقبل مجتمع أبوظبي.
  1. اعتمدت هيئة مياة وكهرباء أبوظبي ومجموعة شركاتها تطبيق سياسة " إدارة بلا أوراق " باعتماد المراسلات الإلكترونية بين الأقسام والموظفين في مبادرة بيئية متميزة من أجل تقليل الهدر في الأوراق والمحافظة على البيئة.
 ثانياً : إطلاق مبادرات لدعم قطاع التعليم 

أدركت هيئة مياة وكهرباء أبوظبي أهمية التعليم في بناء أجيال المستقبل ودوره في عملية التنمية المتكاملة خصصت جزءاً من برنامجها للمسؤولية الاجتماعية لدعم هذا القطاع الحيوي

  1. أهدت الهيئة 600 جهاز حاسوب للمؤسسات التعليمية والتربوية.
  2. وفرت الهيئة دورات تدريبية في الرخصة الدولية للحاسب الآلي ICDL لنحو 2000 طالب من طلاب المدارس الثانوية بمنطقة العين التعليمية ولازالت الهيئة مستمرة في تقديم مثل هذه المبادرات.
  3. تأسيس برنامج البعثات الدراسية الخاص بالهيئة. حيث تدرك مدى أهمية تشجيع مواطني دولة الإمارات على متابعة دراستهم للحصول على الشهادات الجامعية والمؤهلات العليا وبصفة خاصة في المجالات الهندسية ( الكهربائية، الميكانيكية، الكيميائية، المدنية وبعض التخصصات الأخرى التي تحتاجها الهيئة).
  4. توفير فرص عمل جذابة لاستقطاب الطلبة للعمل في مجال صناعة الماء والكهرباء في إمارة أبوظبي، خاصة في المشروعات الحديثة التي تنفذها الهيئة في إطار برنامج الخصخصة.
  5. توفير برنامج تدريب عملي لطلبة الجامعات في مواقع عمل الهيئة وشركاتها، مما ينمي مهارات الطلبة ويمزج ما بين معارفهم الأكاديمية والخبرة العملية المتميزة.
  6. التخطيط لإنشاء نوادي علمية لحث الطلبة المتفوقين والمتميزين على الابتكار والتميز والتفكير العلمي، وتوفير بيئة مثالية للتعلم وتبني المواهب المميزة خاصة في مجال الماء والكهرباء والطاقة البديلة.
  7. تشكيل جماعات بإسم " أصدقاء الهيئة" في مدارس إمارة أبوظبي لمنح الطلبة أدواراً جديدة بجانب العملية التعليمية يتمثل في التعاون مع الهيئة في حملات التوعية، التواصل ونشر المعرفة مما يعزز دورهم تجاه مجتمعهم ويعزز من مهاراتهم الشخصية.
  8. رعاية العديد من المؤتمرات التعليمية التي تنظمها الجامعات والكليات في الإمارة .
    • تعتبر الهيئة راعي رئيسي لبرنامج تطوير وتنمية الموارد البشرية بدولة الإمارات العربية المتحدة.
    • رعاية مؤتمر تعليم بلا حدود الذي تنظمه كليات التقنية العليا في أبوظبي بشكل سنوي بمشاركة طلاب من كافة دول العالم.
    • المشاركة في الأسبوع السادس للثقافة والعلوم الذي تنظمه جامعة الإمارات العربية المتحدة
    • رعاية مؤتمرات ومنتديات الأعمال في أبوظبي.
    • رعاية برنامج الرحلة الكندية /الأمريكية للإبداع والأعمال والاستثمار التي نظمتها كليات التقنية العليا.
    • رعاية ندوة التعليم الهندسي بجامعة الإمارات العربية المتحدة.  
 ثالثاً : دعم الفعاليات المجتمعية 

تشارك الهيئة في العديد من الفعاليات التي تنظمها مؤسسات المجتمع في إمارة أبوظبي،  ودعمت العديد من حملات التوعية ومختلف الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية والفنية بهدف مشاركة المجتمع والتواصل معه.

ومن أمثلة الأنشطة التي دعمتها الهيئة.

  • رعاية مؤتمرات سيدات الأعمال في أبوظبي.
  • رعاية مركز الإبداع بجامعة الإمارات.
  • رعاية الدورات الرياضية التي تنظمها المؤسسات والأندية الرياضية.
  • رعاية أنشطة وحملات هيئة الهلال الأحمر
  • رعاية عروض ديزني لاند الفرنسية لأصحاب الاحتياجات الخاصة.
  • راعي حملات الزواج الجماعي  لأصحاب الاحتياجات الخاصة.
  • توزيع نحو 42 ألف نسخة CD للقرآن الكريم المرتل على الجمهور عبر جريدة الإتحاد بمناسبة شهر رمضان المبارك.
  جانب من الفعاليات والأنشطة التي شاركت بها الهيئة  
  • رعاية حملة أبطال الإمارات لترشيد استهلاك الكهرباء وتوزيع 40 ألف مصباح كهربائي صديق للبيئة في أبوظبي. أغسطس 2009.
  • أهدت الهيئة 600 جهاز حاسوب للمؤسسات التعليمية والتربوية مساهمة منها في تطوير التعليم وسد احتياجات بعض المدارس.
  • وفرت الهيئة دورات تدريبية في الرخصة الدولية للحاسب الآلي ICDl لنحو 2000 طالب من طلاب المدارس الثانوية بمنطقة العين التعليمية
  • تأسيس برنامج البعثات الدراسية الخاص بهيئة مياه و كهرباء أبوظبي لتشجيع الطلبة على متابعة دراستهم والحصول على الشهادات الجامعية والمؤهلات العليا.
  • تأسيس المركز الوطني لأبحاث المياه والطاقة.
  • تعمل الهيئة على متابعة قياس انبعاث الكربون وفحص نوعية الهواء في أبوظبي.